quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Login
Login
Please wait, authorizing ...

سياسة

 

الشعوبية .. حركة مضادة للإسلام  والأمة العربية - عبد الله سلوم السامرائي

الشعوبية حركة مضادة للإسلام والأمة العربية

مؤلف الكتاب: عبد الله سلوم السامرائ

دار النشر : مكتبة جزيرة الورد

عدد الصفحات: 212 صفحة

الديمقراطية أولاً..الديمقراطية دائماً - عبد الرحمن منيف

الديمقراطية هي الأساس ليس لفهم المشاكل وإنما للتعامل معها. وبمقدار حضورها كممارسة يومية، وكقواعد وتقاليد، تضعنا في مواجهة مباشرة مع المسؤولية، وتضطرنا، مجتمعين، للبحث عن الحلول ومراقبة تطبيقها وتحمل نتائجها، كما أنها تترك الباب مفتوحاً لمواصلة الاجتهاد والمراجعة والتطوير، بحثاً عن صيغ أفضل من خلال الارتقاء بالحلول التي تم التوصل إليها في وقت سابق. وهكذا تصبح الديمقراطية شرط التطور ووسيلته في آن، وتصبح الطريقة الفضلى لتجنيب المجتمع الهزات أو الانقطاع، وأيضاً الصيغة التي تفسح المجال أمام المشاركة القوى الحية والفاعلة والجديدة في تحمل المسؤولية.

فقه الثورة - يوسف زيدان

كلمة “الثورة” في عنوان هذا الكتاب، مقصودٌ بها اللفظة المعاصرة الجارية على ألسنة الناس ومعانيها المستقرة اليوم في أذهانهم، وليس المفهوم القديم “السلبي” لهذه الكلمة. وقد أردتُ تبيان التحول الدلالي لهذه الكلمة كيلا يقع التناقض الإدراكي بين المعنى المعاصر والدلالات القديمة لهذه الكلمة.. والثورة عندي؛ لا يدخل في مفهومها حركة استيلاء الضباط الأحرار (جداً) على حكم مصر سنة 1952 وما تلاها من انقلابات عسكرية مماثلة في بقية البلدان العربية والإسلامية، وإنما مرادي هو تلك الحركة الشعبية التي خرجت مؤخراً للميادين بشكل تلقائي، في مصر وتونس وليبيا واليمن. ولا يدخل فيها ما يجري الآن في سوريا، إلا بمقدار ما جرى هناك في الأيام الأولى، وتحديداً في “اللاذقية” بالشمال، وفي “درعا” بالجنوب. أما ما توالى بعد ذلك في أنحاء سوريا، فهو فيما أرى، يخرج عن مفهوم الثورة إلى معانٍ أخرى يمكن تسميتها بأسماء مختلفةٍ، منها: الجهاد المسلَّح، الانتزاع القسري للسلطة، اهتبال الإسلاميين للفرصة السانحة، محاولة إلحاق سوريا بالحالة العراقية المزرية.

هل نستحق الديمقراطية ؟ – علاء الأسواني

هذه هي المجموعة الثانية من مقالات الكاتب علاء الأسواني، والتي نشرها على صفحات جرائد مصرية متنوعة حتى عام 2009. وفيها يبثنا الأسواني شجون الوطن ويشاركنا همومًا وشواغل تدور حول الإنسان المصري الذي يمر بواحدة من مراحله التاريخية الحرجة. يطرح علاء الأسواني على النقاش العام أسئلة عن قيمة الإنسان المصري الذي فقد كثيرًا من مكتسباته اقتصاديًّا وسياسيًّا واجتماعيًّا وثقافيًّا. سنقرأ في هذا الكتاب مقالات مثل: ظاهرة التدين البديل، في المسألة القبطية، هل نستحق الديمقراطية؟ تأملات في المهزلة، لماذا يكره الغربيون الإسلام، هل تصلح الديمقراطية لحكم المسلمين؟ كم يساوي الإنسان المصري؟ هواية إذلال المصريين.. وغيرها الكثير 

لماذا لا يثور المصريون ؟ - علاء الأسواني

في هذا الكتاب يختار لنا الكاتب علاء الأسواني المجموعة الأولى من مقالاته الصحفية الجريئة والتي نشرها على صفحات جرائد مصرية عديدة حتى 2008. وفيها يتناول همومًا مصرية شغلتنا جميعًا في تلك الفترة الحرجة من تاريخ مصر. يناقش الأسواني ويحلل أوضاع المصريين أمام حكّامهم، والزمن الصعب الذي يعيشونه. ويستعرض أبرز الأفكار السياسية والأزمات الديمقراطية التي لفتت انتباه كل مهموم بمستقبل مصر. كما يتطرق إلى الأوضاع العربية وما شهدته الساحة السياسية العربية من تغيرات عنيفة في تلك السنوات القلقة. يسجل علاء الأسواني يومياته ومشاهداته واللجدالات التي دخل فيها مع مثقفين مصريين وعرب وأجانب امتازت جميعًا بأسلوب الكاتب الذي اعترف له الجميع بأن كل ما يكتبه يمسك بتلابيب القارئ ولا يدعه حتى ينتهي من القراءة 

السياسة الصهيونية تجاه مدينة القدس - عدنان أبو عامر

تأتي هذه الدراسة لتبين أن موضوع القدس أحد العناصر الهامة في الإجماع القومي الصهيوني، ولم يعد توحيدها وبقاؤها عاصمة لدولة الكيان الصهيوني موضوعا للنقاش بين التيارات السياسية المختلفة، بعد أن تبين أن أكثرها اعتدالا يمكن أن يوافق على إعطاء صلاحيات إدارية معينة للفلسطينيين فقط في حدود بلدية القدس الكبرى؛ أي : في المناطق العربية كثيفة السكان الواقعة خارج حدود بلدية القدس الصغرى.

العلاقات العربية الصينية أيام أسرة تانغ - د. صادق جودة

العنوان: العلاقات العربية الصينية أيام أسرة تانغ

المؤلف: أ.د. صادق جودة

الناشر: دار يافا العلمية للنشر والتوزيع

عدد الصفحات: 109

انتكاسة الانتفاضة العربية .. أعراض مرضية - جلبير الأشقر

يتمحّص الكاتب في الأحداث الجارية في المنطقة العربية بمنظور تاريخي، ويبحث عن كثب في وضعي سورية ومصر. واستناداً إلى جمعه المميّز بين الإلمام العلمي والمعرفة السياسية بالأوضاع الإقليمية، يرى أن المنطقة العربية لن تبلغ الاستقرار ما لم تشهد تغييراً اجتماعياً جذرياً.

عشرون عاماً قلبت موازيين العالم .. من برلين إلى بكين (الجزء الأول) - تييري دو مونبريال

يقدم لنا تييرى دى مونبريال ، فى هذا الكتاب ، صورة للعالم عشية عام 1989 حيث كان النظام العالمى مزدوج القطبية ما بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى يتأرجح بينهما عالم ثالث محكوم بالمنافسة بين البلدان المتقدمة (تقليديا) والبلدان ( الصاعدة ) . فقد تحققت النبوءة الخاصة بصعود القارة الآسيوية ، ممثلة فى الصين والهند .

عشرون عاماً قلبت موازيين العالم .. من برلين إلى بكين (الجزء الثاني) - تييري دو مونبريال

يقدم لنا تييرى دى مونبريال ، فى هذا الكتاب ، صورة للعالم عشية عام 1989 حيث كان النظام العالمى مزدوج القطبية ما بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى يتأرجح بينهما عالم ثالث محكوم بالمنافسة بين البلدان المتقدمة (تقليديا) والبلدان ( الصاعدة ) . فقد تحققت النبوءة الخاصة بصعود القارة الآسيوية ، ممثلة فى الصين والهند .

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.